الرئيسية تفاسيرالكتاب المقدس 1- مقدمة دراسة في رسالة كورنثوس الأولى ( د.ق منيس عبد النور )

1- مقدمة دراسة في رسالة كورنثوس الأولى ( د.ق منيس عبد النور )

بواسطة Mousa
48 الآراء

مقدمة دراسة في رسالة كورنثوس الأولى ( د.ق منيس عبد النور )

مقدمة
ملخص رسالة كورنثوس الأولى
الجزء الأول تحية وشكر (١كورنثوس ١: ١ – ٩)
الجزء الثاني ضرورة اتحاد كنيسة كورنثوس (١كورنثوس ١: ١٠ – ٤: ٢١)
الجزء الثالث خطايا في كنيسة كورنثوس (اصحاحا ٥ و٦)
الجزء الرابع إجابات عن أسئلة أهل كورنثوس (١كورنثوس ٧: ١ – ١٤: ٤٠)
المسابقة الأولى في دراسة كورنثوس الأولى
الجزء الخامس قيامة الجسد (١كورنثوس ١٥: ١ – ٥٨)
الجزء السادس خاتمة الرسالة (١كورنثوس ١٦ : ١ – ٢٤)
المسابقة الثانية في دراسة كورنثوس الأولى

مقدمة

يحتوي العهد الجديد على ٢١ رسالة كتبها خمسة من الرسل. والرسالة خطاب يرسله الرسول إلى شخص أو إلى جماعة من الناس بقصد خاص. ورسائل العهد الجديد نجد فيها:

  1. رسالة مُرسَلة الى شخص، مثل رسالة بولس إلى تلميذه تيموثاوس أو تيطس أو إلى فليمون.
  2. رسالة مرسَلة الى كنيسة واحدة، مثل رسائل بولس الى فيلبي أو كورنثوس، وهي رسالة خاصة تعالج حالة خاصة.
  3. رسالة مرسلة الى عدة كنائس، واسمها رسالة دورية، بمعنى أنها تدور على كنائس مختلفة، فتقرأها كنيسة ثم ترسلها الى كنيسة أخرى.

والرسالة الى كنيسة كورنثوس ترد على مجموعة من الأسئلة وجَّهها أعضاء الكنيسة الى بولس، وتعالج بعض المشاكل التي كانت في كنيسة كورنثوس.

كاتب الرسالة

كاتب هذه الرسالة هو بولس الرسول، الذي كان قبلاً يحمل اسم شاول الطرسوسي. وشاول معناه المطلوب أو المرغوب فيه. أما بولس فمعناه «صغير». وقد جرى التغيير العظيم في حياة شاول، حتى صار بولس، في لقاء شخصي مع المسيح عندما قابله في الطريق الى دمشق وتحدَّث معه وغيرَّ حياته. وقد ورد ذكر قصة تجديد شاول ثلاث مرات في سفر الأعمال في أصحاحات ٩ ، ٢٢ ، ٢٦.

ويقولون إن شاول الطرسوسي أخذ اسم بولس من اسم أول شخص ربحه للمسيح، كما يُطلق على القائد اسم المدينة التي انتصر عليها، أو الموقعة التي كسبها في الحرب. وكان بولس اسم أول من تجدد على يدي بولس، وهو والي جزيرة قبرص واسمه الكامل «سرجيوس» ولذلك أخذ شاول اسم «بولس». ونجد قصة تجديد سرجيوس بولس في سفر الأعمال الأصحاح ١٣.

You may also like