الرئيسية تلمذة الدرس الخامس والعشرون:يسوع وبيلاطس 

الدرس الخامس والعشرون:يسوع وبيلاطس 

بواسطة amir wageeh
19 الآراء

الدرس الخامس والعشرون:

الجزء الرابع ـ الموت والقيامة

يسوع وبيلاطس – المسيح الملك المحكوم عليه بالصلب

المقطع الكتابييوحنا ١٨: ٢٨ – ١٩: ١٦

مقدمة النص وخلفيته

بيلاطس البنطي: حاكم على اليهودية في زمن القيصر طيباريوس، رومانّي الجنسية.

قيافا: راجع الدرس السابق (الرابع والعشرون)

عيد الفصح: رأس السنة اليهودية. أصبح فريضة سنوية واحتفالًا سنويًّا يقيمه شعب إسرائيل منذ خروجهم من العبودية في مصر. على جماعة إسرائيل أن يذبحوا حملًا (بديلًا عن موت بكر العائلة الذكر) ثمّ يأخذون من الدمّ ويجعلونه على القائمتين والعتبة العليا في البيوت التي يأكلونه فيها وكان ينبغي أن يأكلوه بعجلة حتى يتخلّصوا من حياة العبودية ويدخلون الى حياة جديدة مع الرب. راجع خروج ١٢: ١-١٤ و ٢١-٢٨

ابن الله: راجع مقدمة ومرفق الدرس الرابع عشر

بقي يسوع وحده إذ هرب التلاميذ بعد اعتقاله وتركوه. حتى بطرس أنكر معرفته بيسوع (كما تنبّأ يسوع ”قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات“ متى ٢٦: ٣٤ و٧٤).

بعد محاكمته في مجمع اليهود تشاور رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب بأمر يسوع وحكموا عليه بالموت. فأوثقوه وساقوه إلى بيلاطس.

——————————————————-

أسئلة الدرس

قم بسرد القصّة بكلماتك الخاصة وعلى الآخرين الإصغاء جيداً.

١من هو بيلاطس الوالي؟ ولماذا جاء قادة اليهود بيسوع إليه؟ لماذا لايقتلونه بأنفسهم؟ (قارن مع لوقا ٢٣١٢)

٢ما الذي سبق وقاله يسوع وتحقّق في الآية ٣٢؟ ما معنى ذلك؟

٣من خلال الآيات(٣٦٣٧ماذا كان يعني يسوع بأنّ مملكته ليست من هذا العالم؟

٤كيف حاجج بيلاطس الجموع وكم مرّة حاول ذلك؟

٥ماذا فعل بيلاطس بيسوع؟ (يو١٩١٣)

٦ما الفرق بين مفهوم بيلاطس للسلطان ومفهوم المسيح له (يو ١٩٩١١)؟ وما تأثير هذا الفرق على مفهومك أنت لسلطان الله؟

٧ماذا كانت الحجج التي قدّمها اليهود لبيلاطس؟ لماذا رضخ لمطالب اليهود؟

٨ماهو موقف الله الآب في كل ما يحدث؟ لماذا لا يتدخل ويحسم هذه المهزلة ويبرّر ابنه الحبيب الوحيد ويدافع عنه؟

٩كان يسوع تحت ضغط شديد أثناء محاكمته، خاصةً وهو يرى أنّ أمّته هي من تقف ضده، ولكن بالرغم من كلّ ذلك كان يتصرّف بكلّ حكمة، لثقته في أنّ سلطان الله هو فوق كلّ سلطان بشري، وأنّ خطّة الله ستتمّ مهما كانت الظروف المحيطةإلى أيّ مدى ترى أنّ سلطان الله هو فوق كلّ سلطان بشري أثناء تعرضك لضغوطات الحياة وصعوباتها؟

ما هي الأمور التي يجب أن نطبّقها نتيجة ما تعلمناه اليوم؟

نشجّعك على مشاركة الدرس مع عائلتك أو مع آخرين لكي تنموا معاً في كلمة الرب

أسئلة للتعمق:

١لماذا كان على المسيح أن يموت في عيد الفصح؟

٢. عندما سأل بيلاطس يسوع “ما هو الحق”لم يجب؟ لماذا برأيك؟ ماذا تعني لك أنت كلمة “الحق”؟

٣. من هو باراباس وما معنى اسمه؟ ما العبرة التي يريدنا الروح القدس أن نتعلّمها من خلال قصته؟ (راجع مرقس ١٥: ٦-١١، لوقا ٢٣: ١٤-١٩ و ٢٤-٢٥)

اقتراحات للإجابة والتعمّق

١باطلًااتّهم الشيوخ والكتبة يسوع بأنّه يفتن الشعب ويضلّله، ويحرّض على عدم دفع الضرائب لقيصر، ويعلن انه المسيا الملك. ورد في الشريعة أنّ عقاب الشخص الذي يجدّف هو الرجم (يوحنا ٨: ٥٨ و ١٠: ٣١). لكنّ الكتاب تنبّأ بذلك ويسوع بنفسه قال أنّه سيرفع (اي يصلب) وهذا الحكم هو مناط بالوالي الروماني. (راجع تثنية ٢١: ٢٣ و غلاطية ٣: ١٣)

٣بنظر بيلاطس والعالم يستحيل أن يكون يسوع ملكًا؛ ليس لديه أيّة أملاك، ليس محاطًا بخدّام، يداه مقيّدتان، وجهه مجروح تسيل منه الدماء. الملك الذي تكلّم عنه الكتاب في النبوءات هو ملك مرفوض وصامت أمام من يقوده للذبح. هو الخروف الذي بلا عيب والذي سيضحى به ليحمل خطية العالم (اشعياء ٥٣: ١-٨)

٥. بيلاطس يأمر بجلد يسوع. كان هذا أحد أفظع أساليب التعذيب، والجنود زادوا من تعذيبه بضفر إكليل من الشوك على رأسه ساخرين منه.

٧على الرغم من أنّ بيلاطس كان متأكّدًا من براءة يسوع من جميع هذه التهم، وحاول أن يصلب باراباس بدلًا منه ويطلق سراحه، إلّا أنّ الجموع والكهنة أصرّوا على صلبه. بيلاطس أمر بجلد يسوع رغم يقينه ببراءته وهنا يظهر مدى جبنه إذ اختار وهو بيده السلطة التامة أن يرضي الجموع ويذعن لمطلبهم وأن يتمسّك بمركزه بدلاً من الوقوف مع الحق.

٨هذه هي خطة الإله الحي – الآب والابن والروح القدس قبل تأسيس العالم. خطة فداء البشرية وتخليصها من الخطية والموت من خلال شخص الله الابن يسوع المسيح وبقدرة روحه القدوس.

على الرغم من كل الألم والمعاناة أرسل الآب- من محبته لنا وللعالم- ابنه الذي رضي بإرادته الكاملة أن يتحمّل موت الصليب ويستهين بعاره من أجل الفرح الذي كان في انتظاره. اعمال ٢: ٢٢-٢٤ و اعمال ٣: ١٣-١٥، عبرانيين ١٢: ١-٢

آية للحفظيوحنا ١٨: ٣٧ ”فقال له بيلاطس أفأنت إذًا ملك؟ أجاب يسوع أنت تقول أني ملك. لهذا ولدت أنا، ولهذا قد أتيت إلى العالم لأشهد للحق. كلّ من هو من الحق يسمع صوتي“.

منهج مقابلات يسوع مع اشخاص

You may also like