الرئيسية تلمذة الدرس الرابع والعشرون: يسوع وقيافا – الجزء الرابع الموت والقيامة

الدرس الرابع والعشرون: يسوع وقيافا – الجزء الرابع الموت والقيامة

بواسطة amir wageeh
8 الآراء

سلسة مقابلات يسوع مع أشخاص

الجزء الرابع ـ الموت والقيامة

الدرس الرابع والعشرون: 

يسوع وقيافا – المسيح ابن الانسان الآتي على السحاب

المقطع الكتابيمتى ٢٦: ٥٧-٦٨

مقدمة النص وخلفيته

قيافا:كان قيافا رئيس كهنة لليهود سنة ٢٧-٣٦ م، وخلال فترة خدمة يوحنا المعمدان (لوقا ٣: ٢). رئيس الكهنة كان يبقى في منصبه حتى مماته، إلّا أنّ الدولة الرومانية في ذلك الوقت كانت تنصّب رئيس الكهنة أو تعزله حسبما أرادت. وقد عزل الرومان قيافا من منصبه سنة ٣٦ م.

كان قيافا حاضراً في المجلس الذي تشاور فيه عظماء الكهنة والفريسيون بشأن يسوع بعد أن أقام لعازر من الموت. هو الذي كان أوّل من اقترح التخلّص من المسيح: ”خير لنا أن يموت إنسان واحد عن الشعب لكي لا تهلك الأمّة كلّها“ (يوحنا ١١: ٤٧-٥٣). الّا أنّه لم يكن للسلطة الدينية ولرئيس الكهنة آنذاك الحق في تنفيذ حكم الموت، لذلك جاؤوا بالمسيح إلى بيلاطس الحاكم الروماني ليأمر بصلبه (يو ١٨:٢٨).

قيافا وعشيرته كانوا من طائفة الصدوقيين، وبعد قيامة المسيح استدعي بطرس ويوحنا أمام قيافا ومجمع اليهود ليحكم عليهما لأنهما كانا يعلمّان باسم يسوع (اعمال ٤: ١-٦ و ٥: ١٧).

كان الفريسيون يتآمرون على قتل يسوع منذ الوقت الذي قام فيه بشفاء المرضى في السبت (مر ٣: ٦)

————————————–

أسئلة الدرس

قم بسرد القصّة بكلماتك الخاصة وعلى الآخرين الإصغاء جيداً.

١أذكر كلّ الشخصيّات الموجودة في النص؟ تخيّل أنّك داخل المشهد، واختر أن تكون إحدى  الشخصيّات الموجودة، وصف ما يدور من حولك وما تشعر به؟

٢. صف حالة يسوعهل خرجت الامور عن سيطرة ابن الانسان؟

٣عندما أمسكوا بيسوع، الي اين ذهبوا به؟ ومن كان أولئك الذين أحضروه إليهم؟ ولماذا أتوا به إليهم وليس إلى السلطات الرومانية؟

٤من الذي حاول استدعاء شهود الزور؟ ولماذا؟ الى أي مدى ترى أنّ ما يحدث مع المسيح يتوافق مع الوصية الثامنة من الوصايا العشر؟ قارن بين ما قاله شهود الزور وبين ما قاله يسوع.

٥ما هي الصورة التي تبادرت الى أذهان السامعين عندما قال يسوع الكلمات التي في الآية ٦٤؟ ما الذي قاله يسوع فجعل قيافا يمزق ثيابه؟

٦ماذا كان الحكم الصادر ضد يسوع؟ هل كان بإمكان يسوع أن يخلّص نفسه؟ لمَ لم يفعل ذلك؟

٧برأيك ما الذي منع قيافا أن يؤمن بأنّ المسيح هو ابن الله، وأنه سيأتي ثانيةً للدينونة؟ وأنت اليوم ما الذي يحول دون أن تؤمن من أعماق قلبك بأنّ المسيح هو ابن الله؟ وكيف تستطيع إيصال هذه الفكرة إلى الذين لا يؤمنون؟

ما هي الأمور التي يجب أن نطبقها نتيجة ما تعلمناه اليوم؟

نشجعك على مشاركة الدرس مع عائلتك أو مع آخرين لكي تنموا معاً في كلمة الرب.

أسئلة للتعمق:

١. راجع رؤيا دانيال ٧: ٩-١٠. هناك محكمة من نوع آخر، محكمة سماوية فيها الله الآب (قديم الأيام) والمسيح ابن الله (ابن الانسان). قارن بين ما يجري في السماء وبين ما يجري على الأرض. ماذا أعطى الآب ابن الانسان ولماذا؟

٢اختار متى ومرقس سرد محتوى شهادة زور واحدة (آية ٦١)، راجع خلفية هذه الحادثة في يوحنا ٢: ١٨-٢٢. ماذا كان قصد يسوع؟

اقتراحات للإجابة والتعمّق

٢يسوع يعلم بما سيحدث، ذهب إلى أورشليم طوعًا وبإرادته، تكلّم يسوع أكثر من مرّة عمّا سيحصل معه (متى ١٦: ٢١ ، متى ٢٠: ١٧-١٩، متى ٢٦: ٥٥-٥٦)

٤. الوصيّة الثامنة (خروج ٢٠: ١٦). راجع ما ورد في يوحنا ١٨: ٢٠-٢٤ حول ما قاله يسوع.

٥. ابن الانسان بحسب ما جاء في دانيال ٧: ١٣-١٤. أعلن يسوع في إجابته أنه بالفعل المسيح المنتظر، ابن الله، الأمر الذي جعل قيافا يشقّ ثيابه معتبراً إيّاه كافر وكلامه تجديفًا.

أسئلة للتعمّق:

١أعطي السلطان والمجد والملكوت ليسوع الابن المتجسد الذي أطاع طاعة كاملة راضياً أن يحمل خطايا العالم. الخروف الذي بلا عيب قدم نفسه طوعياً وأصبح هو الكفّارة وذبيحة الفداء، متحملاً عار موت الصليب. (فيليبي ٢: ٧-١١)

آية للحفظمتى ٢٦: ٦٣-٦٤ ”أجاب رئيس الكهنة أستحلفك بالله الحي أن تقول لنا هل أنت المسيح ابن الله؟ قال له يسوع أنت قلت وأيضاً أقول لكم من الآن تبصرون ابن الانسان جالساً عن يمين القوة وآتياً على سحاب السماء“.

منهج مقابلات يسوع مع اشخاص

You may also like