الرئيسية تلمذة الدرس الاول يسوع و سمعان –  الجزء الأول البدایات والدعوة 

الدرس الاول يسوع و سمعان –  الجزء الأول البدایات والدعوة 

بواسطة amir wageeh
22 الآراء

منهج مقابلات يسوع مع اشخاص

 الجزء الأول البدایات والدعوة

الدرس الأول:                

يسوع وسمعان  انتظار قدوم المسيح

المقطع الكتابي:  لوقا ٢: ٢١-٣٥

مقدمة النص وخلفيته

تغطي هذه الاحداث الاسابيع الخمس الاولى التي تلت ولادة المسيح

ورد في النص ثلاث فرائض من شريعة موسى في الآيات ٢١-٢٤.

فريضة الختان في اليوم الثامن (تكوين ١٧: ٩-١٤) فريضة التطهير بعد الانجاب (لاويين ١٢: ١-٨)

وتكريس الأبكار (خروج ١٣: ٢ و ١٢).

التنبؤ: شخص ما يعلن عن حدث سيتحقق في المستقبل.

نستنتج أن مريم ويوسف كانا من طبقة فقيرة لأنهما قاما بتقدمة زوج حمام او يمام بدلاً من الخروف.

لنتذكّر زيارة الملاك جبرائيل لمريم ويوسف راجع لوقا ١: ٢٦-٣٣ ومتى ١: ٢٠-٢٥

معنى اسم يسوع أو يشوع\يهوشع باللغة العبرية هو “يهوه يخلّص”. “يهوه” هو اسم الرب الإله في العهد القديم الذي معناه “انا هو” أو “انا الذي انا” (خروج ٣: ١٤-١٥)

————————————————————–

أسئلة الدرس

١اسرد القصّة بكلماتك الخاصة كما سمعتها وعلى الآخرين الإصغاء جيداً.

٢كيف وُصف سمعان في النص؟ ما كان الوعد الذي وُعد به سمعان؟ ومن الذي أوحى لسمعان بهذه الامور؟

٣ماذا قال سمعان عندما حمل المسيح بين يديه؟ وماذا نتعلم عن المسيح من خلال هذه الكلمات التي نطق بها سمعان؟

٤بحسب الآيات٣٠٣٢ كيف يظهر الخلاص الذي تحدث عنه سمعان؟ ولأي فئة من الناس كان معدًّا؟ 

٥بماذا تنبأ سمعان لمريم؟ وما التأثير الذي تركته كلماته في نفسها؟ متى تحققت هذه النبوّة؟ ما هو المغزى وراء هذه الكلمات؟

٦ما الجديد الذي أُضيف إلى معرفتك؟ وكيف ستؤثر هذه المعرفة على حياتك بشكل عملي؟

٧ما هي الأمور التي يجب أن نطبقها نتيجة ما تعلمناه اليوم؟

٨نشجعك على مشاركة الدرس مع عائلتك أو مع آخرين لكي تنموا معاً في كلمة الرب.

أسئلة للتعمق:

١. ماذا نتعلم عن الروح القدس من خلال عمله في حياة سمعان؟ (آيات ٢٥-٢٧). هل الروح القدس موجود وفعّال في العهد القديم؟ (تكوين ٤١: ٣٨، خروج ٣١: ١-٣، قضاة ٣: ٩-١٠، ٦:٣٤، ١٤: ١٩، ٢ صموئيل ٢٣: ٢، نحميا ٩: ٢٠ و ٣٠، ميخا ٣: ٨، اعمال ٧: ٥١).

٢. ما معنى جملة “مسيح الرب” في الآية ٢٦؟ أنظر أشعياء ١١: ١-٥، اش ٤٢: ١-٣، اش ٦١: ١-٢.

٣. ما علاقة ما نطق به سمعان بالنصوص الآتية: ١ بطرس ١: ١٠-١١، اعمال ١٣: ٤٧، اع ٢٦: ٢٢-٢٣.

اقتراحات للاجابة والتعمّق

٣. عيناي قد أبصرتا المسيح الموعود، المخلص المنتظر لكل الشعوب والامم. مجد شعب بني اسرائيل. بحسب يوحنا ١: ٤١ و٤٥ يسوع هو المسيا (المسيح) الذي كتب وتنبأ عنه موسى والانبياء. المسيح هوالمخلّص، متمم نبوة التكوين ٣: ١٥ “نسل المرأة القادم لسحق رأس ابليس”.

٤. الخلاص ليس للأمة اليهودية فحسب بل خلاصًا معطىً لجميع الأمم، المعلن عنه بوضوح في نبوات العهد القديم. اشعيا ٤٩٦.

٥. مجيء المسيح يفصل الناس إلى فئتين (سقوط او قيام كثيرين). لن يرحّب به من الجميع، سيقوم البعض بمقاومته. الذين يرفضون المسيح سيسقطون في النهاية واما الذين يقبلونه سينالون الخلاص. بحسب نبوة أش ١٤: ٨ في العهد القديم.

كلمة السيف التي نطق بها سمعان لمريم في الآية ٣٥ تشير إلى الآلام التي ستختبرها عند صلب المسيح. سيكون هناك معاناة، عذاب وموت. سيُلدغ نسل المرأة (المسيح) من الحية (ابليس)

آية للحفظ: لوقا ٢: ٣٠-٣١ “لأن عيني قد ابصرتا خلاصك، الذي اعددته قدام وجه جميع الشعوب”.

منهج مقابلات يسوع مع اشخاص

You may also like